مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) هو شركة خيرية* تسهّل التجارة والاستثمار بين المملكة المتحدة والعراق وعلى المستوى الدولي. الهدف المحدد للمجلس هو تطوير وتنمية القطاع الخاص في العراق ومساعدة أفراده على النجاح. ويعزز المجلس اتباع أفضل الممارسات والمعايير الدولية ويشجع على نقل التكنولوجيا والمعرفة الفنية.

الرئيس الشرفي لمجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) هي البارونة نيكلسون، بارونة وينتربورن. والرئيس غير التنفيذي هو السيد محمد شرشفجي من شركة زين العراق. إن العضوية بالدعوات فقط وتراجع اللجنة التنفيذية الخاصة بنا الطلبات المقدَمة. وتبلغ رسوم العضوية السنوية هي 10000 جنيه إسترليني**.

بعض من أكبر الشركات البريطانية والعراقية والدولية التي تعمل في العراق صارت الآن جزءًا من المجلس. تتضمن هذه الشركات؛ شركة Shell وشركة BP وشركة Chevron وشركة Exxon، بالإضافة إلى شركات مثل GE وSiemens وSerco وWood وMott MacDonald وWeir وZaha Hadid Architects وPwC وE &Y وStandard Chartered وEversheds وZain وغيرها من الشركات. وتشارك في مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) أيضًا منظمات مثل جامعة Bath Spa وغرفة تجارة بغداد وغرفة تجارة أربيل.

ويتضمن المجلس أيضًا عضويات جامعات محددة تشمل جامعة Leicester وجامعة Northampton وجامعة Bath Spa، وجميعها لديها اهتمام قوي بالعراق وبالعمل مع شركات القطاع الخاص ذات الأفكار المماثلة.

يتلقى مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) دعمًا عالي المستوى من الحكومات العراقية والكردية والبريطانية، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

بالانضمام إلى مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC)، ستحصل الشركات على فوائد العضوية التالية:

سيكون الأعضاء جزءًا من مجموعة تحظى باحترام كبير، تتألف في غالبيتها من الشركات متعددة الجنسيات، وتتمتع كلٌ من هذه الشركات بسمعة دولية ممتازة لا تشوبها شائبة. لقد كوّن العديد من الأعضاء روابط عمل قوية مع منظمات أخرى تابعة لمجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC)من خلال مجموعة من فعاليات الربط الشبكي وتسهيل الأعمال. ويحظى مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) باحترام كبير كمنظمة تجارية في كلٍ من العراق والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وعلى المستوى الدولي.

سيُدعى الأعضاء للانضمام إلى مجموعة محددة بالقطاع تكون ذات صلة بمجالات عملهم. وفي الوقت الحالي، طاولات النقاش بالقطاعات التي يديرها مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) هي: النفط والغاز، والخدمات المالية والمهنية، والإنشاءات والبنية التحتية، والتعليم والتدريب والتراث.

يتعامل مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) مع بعض المشكلات المحددة التي قد يواجهها الأفراد الأعضاء مع الحكومة العراقية أو حكومة إقليم كردستان أو حكومة المملكة المتحدة، ويملك المجلس سجلاً حافلاً بالإنجازات في القدرة على التواصل مع كبار المسؤولين والوزراء بالحكومة، الأمر الذي نتج عنه إجراء تمديدات وتجديدات لعقود وسداد ديون مستحقة منذ فترة طويلة وإصدار تراخيص متأخرة وحل نزاعات تعاقدية طويلة الأمد.

سيُدعى الأعضاء لحضور جميع فعاليات مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) السنوية، بما في ذلك:

  • مؤتمر الربيع في لندن (المنعقد عادًة في The Mansion House)
  • الملتقى الصيفي في منزل Cumberland Lodge في حديقة Windsor Great
  • مؤتمر الخريف في دبي.
  • اجتماعين للمجلس
  • فعاليات الاستقبال و/أو العشاء المقامة في مجلس اللوردات البريطاني ونادي Reform وأماكن أخرى بارزة في لندن
  • حفل عيد الميلاد

سيُدعى الأعضاء للانضمام إلى بعثات مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) إلى العراق وحضور مؤتمرات المجلس المقامة هناك. هناك على الأقل ثلاث من مثل هذه الفعاليات كل عام، منتشرة بين بغداد وأربيل والبصرة.

سيُدعى الأعضاء لحضور فعاليات مناسبة في كلٍ من العراق والمملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة. تتم هذه الفعاليات عندما تزور وفود عراقية لندن ويستضيفها مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC)، أو عند دعوة المنظمات الأعضاء بمجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) للمجلس لدعم الفعاليات التي ترتبها بمفردها أو بالتعاون مع الحكومة العراقية أو حكومة المملكة المتحدة أو حكومات أخرى.

سيُدعى أعضاء مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) بانتظام لحضور حفلات رسمية رفيعة المستوى تنظمها حكومتا العراق والمملكة المتحدة.

يمكن أن يوفر مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) مساحة مكتبية مؤقتة وعناوين بريدية في البصرة وأربيل ويمكن أن يساعد في تسهيل الاجتماعات والتنقل والتأمين في جميع أنحاء الدولة.

* مجلس الأعمال العراقي البريطاني، شركة مسجلة في إنجلترا وويلز وتحمل رقم الشركة 06929280. مسجَلة كمنظمة غير حكومية (NGO) في العراق وتحمل رقم التسجيل 2D76104.

**رسوم العضوية السنوية للجامعات هي 5000 جنيه إسترليني